التأمين في العراق
اهلا بك عزيزي الزائر .. يمكنك التسجيل للاستفادة أكثر من امكانيات المنتدى والمشاركة فيه

الــتــامــيــن الــنـظــريــة والــمـمـارســة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الــتــامــيــن الــنـظــريــة والــمـمـارســة

مُساهمة من طرف ماجدة حسين ربيعة في الخميس يناير 10, 2013 9:28 am

-1- 3 مقياس الخطر : MEASUREMENT OF RISK

قبل التطرق الى قياس الخطر لابد من معرفة درجة الخطر وتكلفة الخطر .
درجة الخطر : DEGREE OF RISK
أن درجة الخطر يمكن استنتاجها من ناحيتين هما:
1- تكلفة الخسارة المتوقعة : LOSS COST EXPECTED
وتمثل هذه التكلفة الخسائر المادية عن النتائج السيئة التي تترتب على تحقق الخطر.
2- تكلفة عدم التأكد : COST OF UNCERTINITY
وتتمثل هذه التكلفة بالميل الى تخفيض الاشباع المرتبطة بالحالة الاقتصادية ذاتها. والتــي
ترجع في سببها الى النقص في المنفعة الحدية للسلع.
قياس الخطر :- MEASUREMENT OF RISKS
يعتمد قياس الخطر على العوامل المحددة لمقدار الخطر عند تحققه من حيث الخسائر المادية المترتبة عليه مع الاخذ بنظر الاعتبار امكانية قياس هذه العوامل بصور كمية 0 وان هذه العوامل تتمثل بالاتي
1- القيمه المعرضه للخطر 0
2- عدد الوحدات المعرضة للخطر 0
3- معدل الخساره المتوقعة 0

قياس الخطر في التأمين :
سيتم معرفة قياس الخطر التأميني بالنسبة للتأمين على الممتلكات من جهة والتأمين على الحياة من جهة أخرى 0 حيث يختلف قياس الخطر في كل منهما وكالأتي :
اولا- بالنسبة للتأمين على الممتلكات :
ان التأمين على الممتلكات من عقود التعويض التي يتوقف مقدار التعويض الذي يتم دفعــه
فيها عند تحقق الخطر على مقدار الخسارة الفعلية الناتجة عنه طالما كان مبلغ التأمين كافيــــــــــا
لذلك وعليه يتم قياس الخطر في هذا النوع من التأمين على أساس( معدل الخسارة ) 0 الذي يتــــم
استخراجه من احصائيات شركة التأمين عن خبرتها السابقة 0 ولذلك من خلال ( تقسيم مجمـــــوع
التعويضات التي تم تسديدها عن الخسائر المتحققة في فترة معينة من الماضي ، على مجموع قيـــم
الممتلكات المؤمن عليها خلال تلك الفترة أي مجموع مبالغ التأمين ) 0 وذلك على فرض أساســـــه
أن أتجاه الحوادث سوف يسير في المستقبل بنفس المسار الذي اتجهت اليه في الماضي ، ولكــــــن
يتم حسابه لكل نوع من أنواع التأمين 0
اذا :
مجموع التعويضات خلال فترة معينة
معدل الخسارة = ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مجموع مبالغ التأمين خلال تلك الفترة

ومن المعروف أن الخسارة المادية المحتملة بالنسبة لشركات التأمين تختلف عن مقدار الخســــارة
المادية بالنسبة للشركات الصناعية 0 حيث أنها احدى الهيئات المتخصصة في مواجهة الأخطـــــار
عن طريق تعويض الخسائر المتحققة عنها 0 وبذلك فان مقدار الخسارة المادية المحتملة التــــــــي
تتحملها شركة التامين يتوقف على عدد العمليات التأمينية الجارية لديها 0 اذ كلما زاد عدد هــــــذه
العمليات كلما انخفضت قيمة الخسائر المادية المحتملة 0 وذلك لتضائل الفرق بين الاحتمال التوقعي
والاحتمال الحقيقي أي بين مامخطط لها وبين مايتحقق فعلا عن هذه العمليات 0 حيث أن هذاالفرق
يأخذ بالتناقص كلما أقتربت الوحدات الى ما لا نهاية وفق قانـــون الأعداد الكبيرة ( LOW OF LARGE NUMBER ) الذي تعتمد عليه شركات التأمين في اعمالها ومن هذا المنطلق يتـم
الاعتماد على استخدام طريقة ( معدل الخسارة ) في حساب القسط الصافي لجميع أنواع التأميــــــن
على الممتلكات وذلك من خلال ( ضرب معدل الخسارة في مبلغ التأمين ) 0

1 -1-4 ادارة الخطر : RISK MANAGEMENT

يقصد بأدارة الخطر هو ال
ـــحث عن الأســاليب التــي يمكن بموجبها التحكــم في الخطر حتى يمكن الحد من تكرار حدوثه لغرض تقليل حجم الخسائر المادية التي تنتج عنه 0




ويختلف مفهوم الخطر بالنسبة للفرد عن مفهومه بالنسبة لشركات التأمين 0 وعلى هـــــــذا
الاساس يختلف أسلوب ادارة الخطر في كل منهما0 حيث ان الفرد ينظر الى الخطر على أســـــــاس
لخسارة المادية الناتجة عن وقوع حدث معين 0 فالفرد معرض لأخطار عديدة كالسرقة أو الحريق
أو الوفاة 0 وبذلك يتوقع خسارة مادية في حالة وقوع أي من هذه الأخطار 0 وهو بذلك يلجـــــــــــأ
الى احدى الطرق المتعارف عليها لحماية نفسه في مواجهة كل من ألأخطار التي قد يتعرض لهـــا0
بما في ذلك التأمين الذي يعتبر احد الطرق في الحماية من الخســـائر الناتجـــــة عن تحقق الأخطار وذلك من خلال التعويض عن تلك الخسائر 0
أما بالنسبة لشركات التأمـــين فان الأمــر يختلف في مفهومــها للخطر 0 حيث أنــها احــدى الهيئات المتخصصة في مجابهة الأخطار عن طريق تعويض الخســائر المتحققة عنـــها 0 لذلك فان
الخطر بالنسبة لها يتمثل في الفرق بين مايخطط لها وبين مايتحقق فعلا من هذه الأخطار وذلك وفقا
للحقوق والالتزامات التي ينظمها عقد التأمين 0
وهناك عدة طرق يمــــكن استخدامــها في ادارة الخــطر 0 وهذه الطرق تتمثل في نظريـــة
الاحتمالات والبرامج الخطية والنماذج الرياضية ونظرية القرارات ولكن من أنسب هذه الطرق هــي
نظرية الاحتمالات ونظرية القرارات 0 ويتم ذلك باتخاذ الخطوات التالية :
1- تكوين جدول يوضح أنواع الأخطار ومسبباتها0
2- تحديد الهدف الذي تسعى اليه ادارة الخطر 0
3- وضع القاعدة لاتخاذ القرار المناسب 0
مما جاء أعلاه يمكن تعريف ادارة الخطر بأنها( قرارات ادارية تتعلق بكيفية ادارة الأخطار من خلال
تحديد الهدف الذي يعتمد على اكتشاف الأخطار من خلال تحديد الهدف الذي يعتمد على اكتشــــــاف
الأخطار وتحليلها وقياسها لتحديد أقصى خسارة مادية يمكن أن تنتج عنها من أجل اعتماد الأسلوب
المناسب لمواجهتها ) 0


أدارة الخطر والتأمين : RISK MANAGEMENT & INSURANCE

أن ادارة الخطر والتامين عرفت منذ فترة طويلة كأحــدى الوظـــائف المــهمـــة في التنظيـــم الأداري للمنشأت الصناعية 0 وذللك منذ أن وجدت وظيفة الأمن الصناعي وتطويرها خلال مــراحل التطورالعلمي والصناعي التي دعت الحـاجة معها لـــمثل هذه الوظيفـــة لغرض تقليل حجم الخسائر وألأضـرار والحد منها والتي قد تتعرض لها الممتلكات أو الأشخاص نتيجة تحقق الأخطار 0
ولكن بعد ظهور الثورة الصناعية وتطور الحياة في مجالات التقنية الحديثة وما صـــاحبها
من جسامة الاخطار التي قد تتعرض لها 0 مما لم يعد معــه الاعتماد على وظيفـــة الامن الصناعي
للحد من حجم الخسائر المادية الناتجه عن تحقق الاخطار المتزايدة وبذلك تم البحث عن وسائــــــل
وسبل أخرى اكثر ملائمة لتتماشى مع جسامة هذه الخسائر والاضرار الناتجة تحقق الاخطــــــار 0
ان ذلك تم من خلال عدة مراحل يمكن تلخيصها بالأتـــــي :
1- الأستعانه بمندوبي ووسطاء شركات التأمين لغرض التعرف والوصول الى افضل أنواع
وثائق التأمين من حيث شروطهـــا وما توفره من حمـــاية تأمينية ضد الأخـــطار التي تتعرض لها
الممتلكات وفق طبيعتها والظروف المحيطة بها0
2- أستحداث أدارات وأقسام متخصصة في الدراسات التامينية ورفدها بعدد من المتخصص
والخبراء في مجال العمل التأميني واصوله الفنية 0 وذلك من أجل الوصول الى توفيـــر التغطيــــة
ووثائق التامين الملائمة مع طبيعة الأموال والممتلكات وأنواعها والظروف المحيطة بهــا وما قـــد
تتعرض له من أخطار0
3- أستحداث أقسام متخصصة في دراسة الخطار وطبيعتها وسبـل الحد منـــها وأيجاد طرق
مواجهتها من خلال وضع التقسيمات المختلفة للعوامل المسببة ةالمســـــاعدة في وقـــوع الأخطار
وعلاقة ذلك بنوع المخاطر 0 حيث أن زيادة حجم الخسائر المــــادية قد اصـــبح خطرأ يــــهدد هذه
الشركات وقد يعرضها للأفلاس0
4- أجراء الأبحاث والدراسات المتعلقة بتحسين طرق قياس الأخطار وأحتمال حدوثه والحد
من أنتشارها ومعدل تكرار وقوع الحوادث وتقليل حجم الخسائر المادية الناتجة عــــند وقوعهــا 0
وما تنطوي عليه من الطرق والوسائل التي تمنع أو تقلل من مقدار الخسائر الى مايمــــكن وفقــــا
للأساليب المستخدمة في هذا المجال وتطويرها0

واجبات واختصاصات أدارة الخطر:
ان واجبات واختصاصات جهاز أدارة الخطر تكون اشمل وأوسع من عملية أدارة التأميــــــن
حيث أن ادارة الخطر يقع عليها أعباء اكبر مما هو عليه من اطار العملية التأمينية المتخذة بهـــــذا
الخصوص اذ يقع عليها أعباء كثيرة تتمثل في اكتشاف الأخطار التي تتعرض لها الوحدات الانتاجية
ومحاولة قياس هذه الأخطار 0 وتحديد أقصى خسائر مادية تنتج عنــــها 0 وأخيرا أجراء المفاضلة من أختيار الأسلوب المناسب من مجموعة الوسائل المتوفرة وفق نوع الخطر المطلوب مجابهتـــــه
وبأقل تكلفة ممكنة 0
لذلك فأن جهاز ادارة الخطر ينبغي أن يضم كوادر فنية من المتخصصين في هذا المجــــــال
والقادرين على تطبيق أحــدث الطرق والأساليب الرياضية والاحصــائية في تحليل البيــــانات 0 مع اجراء التدريب اللازم لمنتسبيه على كيفية مجابهة الأخطار والقضاء على أسباب وقوعها والحــــــد
من الخسائر المادية المتوقعة عند حدوثها0
وبذلك فان واجبات ادارة الخطر يمكن تلخيصهـــــــا بالأتــــــــــي :
اولا- اكتشاف الأخطار :
تعتبر عملية اكتشاف الأخطار من الواجبات الأساسية لجهاز ادارة الخطر والتي تتم وفـق الآتــــــــــي :
- جمع المعلومات والبيانات عن الحالات التي تعرضت الى الحوادث والأخطار خلال فتـــــرات
زمنية سابقة ولكل نوع منها 0 مع العلم بأنه كلما زادت هذه الفترات كلما تم الحصول على نتائــــج
اكثر دقة وأقرب الى الواقع 0
2- تقسيم الأخطار التي تتعرض لها الوحدات الانتاجية وتحديد العوامل المسببة والمساعدة لـكل
منها والتي من شأنها زيادة أو تقليل حدة الخطر 0
3- تقليل حجم الخسائر المادية الناتجة عن تحقق الأخطار والحد منها0 وذلك وفق الوسائـــــــل المتاحة من جهة0 ووضع الخسائر المادية التي قد تنتج عنها من جهة أخرى 0
4- الحد من فرص وقوع الأخطار الى اقل مايمكن وذلك من خلال توعية 0 العاملين من جهـــــة وتوفير الأجهزة الأمنية في مجال العمل من جهة اخرى 0
5- وضع الاطار العام لدليل الخطر والبيانات التي تشملها من حيث موضوع الخطر ومسبباتـــــه والعوامل المسـاعدة له وانواع الخسائر المتوقعة عنه مع توضيح أهمية الخسائر ووســـــــل
التحكم بها وكما موضح في الجدول رقم (1) :
ثانيا قياس الخطر :
يتم قياس الخطر عن طريق استـــخدام الأســـاليب الرياضية والاحصائية عن الخســـائر التي
حدثت خلال فترات سابقة نسبيا بسبب تحقق الأخطار من أجل تحديد أقصى خسارة مادية محتملــــة
وذلك من خلال وضع الوسائل المحددة لحجم هذه الخسائر في نموذج ريـاضي يأخذ بنظر الاعتبـــار قيمة وعدد الوحدات المعرضــة للخطر وطبيعتها والظروف المحيطة بكل منــــها لغرض استخــراج
معدل الخسارة المتوقعة لكل منها 0 وذلك كمـــــــا تم توضيحه ســابقا عند الكلام عن قيــاس الخطر وبطرق قياسيـــة موضوعية 0 مـــع أجراء تبويب الأخطار حســب درجتها وحجم الخسائر المــادية الناتجة عن كل منــها 0 وأجراء تصــميم التوزيعــات الاحتمالية التــي يتم رصـــدها لغرض توضيح حركـةهذه الأخطار خلال فترات زمنية مختلفة وأخيرا اعتماد ترتيب تفاضلي لطرق مواجهة هـــــذهالأخطار من حيث كلفة كل أسلوب وما يمكن أن يحققه من مزايا نسبية 0
ثالثا- اعتماد الأسلوب المناسب في مواجهة الأخطار :
بعد أن تم الوقوف على اكتشاف الأخطار وقياسها0 يتم في هذه المرحلة اعتماد الأساليــــــب العلمية التي يقتضي اتباعها في مواجهة الأخطار من حيث تكاليف ومزايا كل منها0
اذ من المفروض اتباع الأسلوب الذي يحقق مزايا اكثر وكفاءة اعلى وبأقل تكلفة ممكنة 0 وهذا ماتعتمده الادارة الجيدة للخطر والذي يعتبر من واجباتها واختصاصاتها الرئيسية0



1-1-5 أساليب ادارة الخطر :
هناك مجموعتين رئيسيتين من الوسائل والأساليب التي تتبعها ادارة الخطر في التحكــــــم والاحتياط ضد الأخطار 0
اولا- وسائل التحكم في الخطر : CONTROL OF RISK
ان هذه الوسائل تهدف الى التأثير في ذات الخطر من خلال الحد من تكرار وقوعه او عــــن
طريق تقليل حجم الخسائر المادية المحتمل حدوثها نتيجة تحقق الخطر0 أو من خلال القدرة علــــى
التنبوء بها0 وتتمثل هذه الوسائل بما يلي:
1- تجنب الخطر : SHUN RISK
ويقصد بتجنب الخطر هو الابتعاد عن الظروف الموضعية والمكانية المحيطة بالخطر أو عدم
الدخول في الأنشطة التي يترتب عليها التعرض للخطر ومن أمثلة ذلك عدم بناء مصنع في مكـــــان
يتعرض للفيضانات بشكل متكرر 0 واتخاذ الحيطة والحذر وعدم الاهمال في المحافظة على الأشياء
وعدم قيادة السيارة بأهمال وسرعة فائقة مما يؤدي الى كثرة الحوادث0
2- الوقاية والمنع :LOSS PREVENTION
تتلخص هذه الوسيلة في العمل على منع وقوع الأخطار والحد من الخسائر المادية التي قـــد
تسببها في حــــال وقوعـــها0 مــن خلال اجراء الدارســات الخاصة بمعرفة أسبــاب وقوع الأخطار والظروف المحيطة بها والعوامل المســـببة لوقوعــها والعوامل المســــاعدة لانتشارها من جهة 0 واعتماد الوسائل والأساليب التي تقاوم امتدادها وانتشارها والحد منها من جهة أخرى وذلك مـــــن
أجل تقليل حجم الخسائر المادية التي قد تنتج عنها في حالة تحققها ومن امثلة ذلك اقامة الســـــدود
والتحكيمات للحد من وقوع خطر الفيضانات وتقليل الخسائر المادية الناتجة عنها0 واقامة المبانــي
الخاصة للحد من آثار وقوع الزلازل 0 ووضع الموانع لدرء خطر الصواعق والحد من آثارهـــــا0
وكذلك وضع التحكيمات اللازمة لمنع وقوع خطر السرقة 0 ووضع وسائل اطفاء الـحرائق والأنذار
المبكر لمنع وقوع خطر الحريق والحد من آلاثار المترتبة عليه0 كما أن تنظيم الطرق وحركـــــــــة
المرور هي احدى وسائل الوقاية والمنع في حوادث السيارات0 وغيرها من الاجراءات التي يتــــــم
اتخاذها للوقايــــة والمــنع من وقوع الأخطار حيث تختلف كل منها حســب طبيعة الخطر والظروف
المحيطة بها ومسببات حدوثها0
3- توزيع الوحدات المعرضة للخطر :DIVISION OF UNITS
ويقصد بها أن تكون الوحدات المعرضة للــــخطر منتشرة وموزعة توزيعا مختلفا وبدرجــة
كبيرة وأن تكون هذه الوحدات مستقلة بعضها عن البعض الآخر وبما يضمن عدم وقوع الأخطــــار
على نطاق واسع 0 ويعتبر منهج توزيع الوحدات المعرضة للخطر من أحد أساليب الحد من الأثـــار
المترتبة على وقوع الأخطار وتقليل حجم الخسائر الناتجة عن وقوعها0
ومن امثلة ذلك عدم تركيز المخزون الســلعي بالكـــــامل في مــكان واحد ممــا يعرضه لخطر الحريق مثلا وبذلك يقتضي توزيعه على عدة مخازن منفصلة ومستقلة بعضها عن البعض الأخـــــر
كما نجد أن شركات التأمين لا تقتصر عملياتها التأمينية على الأموال ذات القيمة العالية فقط وأنمــا
تقوم بتوزيعها على أموال ذات حدود مختلفة القيمــة وفي مناطق متعددة من اجل أن لا يكون الخطــر مركزا في وحدات ذات القيم العالية أو في منطقة واحدة 0
ثانيا –وسائل تمويل الخطر
1طريقة الادخار وتكوين الاحتياطي.
2-طريقة تكوين صناديق التعويض.
3-التامين.
التأمين النظرية والممارسة
الطبعة الاولى----2006
سعيد عباس محمد علي مرزة.


ماجدة حسين ربيعة
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 01/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى