التأمين في العراق
اهلا بك عزيزي الزائر .. يمكنك التسجيل للاستفادة أكثر من امكانيات المنتدى والمشاركة فيه

تـــــــسويق خدمــة التاميـــن عــبــر الانــترنــت/ج1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تـــــــسويق خدمــة التاميـــن عــبــر الانــترنــت/ج1

مُساهمة من طرف ماجدة حسين ربيعة في الإثنين مايو 06, 2013 1:19 pm

التجارة الاليكترونية وتسويق الخدمات عبر الانترنت

(تسويق خدمة التامين عبر الانترنت)



أعداد
ماجدة حسين كاظم ربيعة
فرع الحريق والحوادث
رئيس ملاحظين –2012م












ألإهــــــــــداء





هذا جهد متواضع أهديه إلى كل منتسبي قطاع التامين في العراق.

وبالاخص اخواني وزملائي منتسبي شركة التامين الوطنية.عله يكون

لبنة اولى في التعريف بعالم التجارة الاليكترونية الواسع وكيفية تطويعه

والاستفادة منه للتعريف والترويج لخدمة التامين.عبر الانترنت.












الفهرس
الـمـواضـيـع الصفحات
المقـدمـــة 4
المبحث الأول / منهجية البحث 5---6
1-1 مشكلة البحث " " " " 1-2 أهمية البحث
1-3 أهداف البحث
1-4 محددات البحث
المبحث الثاني / الموقع الاليكتروني 7---20
المبحث الثالث / التسويق الاليكتروني 21---37
المبحث الرابع / الاستنتاجات والتوصيات والمصادر 38---40




المقـدمـــة
ماذا نعني بالتجارة الاليكترونية

عرفت منظمة التجارة العالمية "التجارة الاليكترونية"e-commerceعلى انها مجموعة متكاملة من عمليات انتاج وتوزيع وتسويق وبيع المنتجات باستخدام الوسائل الاليكترونية.
تعود بدايات نشاط التجارة الاليكترونية الى الستينات وكانت تعرف باسم التبادل الاليكتروني للبيانات "EDI" اقتصرت بداية على تبادل بيانات البيع والشراء بين بعض المؤسسات الكبيرة عبر شبكات خاصة من الشبكات الواسعة WANغالبا اما الان فيطلق مصطلح التجارة الاليكترونية بشكل اساسي على مجموعة العمليات التجارية التي تتم عبر الشبكة..
يجب ان نميز بين نوعين رئيسيين من التجارة الاليكترونية هما:
تجارة"الاعمال مع الاعمال" B2B,business to business حيث يقتصر التعامل على الشركة وعدد من مورديها وزبائنها الكبار.
والاخر هو تجارة "الاعمال مع المستهلكين"B2C,business to consumer ويسميه البعض التسوق الاليكتروني او تجارة التجزئة.
كما تعرف التجارة الاليكترونية بانها شراء وبيع السلع عبر شبكة الانترنت ولايقتصر مفهموم السلعة على البضائع بل يشمل الخدمات والمعلومات وبرامج الكومبيوتر ايضا.على الرغم من ان اسلوب الدفع بواسطة بطاقة الائتمان عبر الشبكة هو اكثر اشكال الدفع ارتباطا بالتسوق الاليكتروني لكنه ليس الوحيد فقد يكون الدفع عن طريق شيك او نقد عند التسليم او بطريقة اخرى جميعها تصنف ضمن التجارة الاليكترونية.
للدخول الى عالم التجارة الاليكترونية والاستفادة من امكانياتها الهائلة التي تسمح لك بأن تعرض منتجاتك ويراها جميع المشتركين على شبكة الانترنت في كل مكان في العالم وفي أي وقت من ساعات النهار والليل وبدون أي عطلات أي ان تدخل السوق المفتوحة لعالم الانترنت لزيادة فرص البيع الحقيقية لمنتجاتك .فانه من الضروري البحث عن مكان على هذه الشبكة يمكن من خلاله الدخول الى هذه السوق والانطلاق فيها.
وتكلفة الوصول الى العملاء عبر الشبكة تكلفة منخفضة عما يمكن ان تتحمله في الحالات التقليدية.
وليس من المهم ان تبدأ بحجم كبير للحصول على عائد كبير فمن غير الضروري ان تحصل الشركات الكبيرة على الحجم الاكبرمن المبيعات من خلال الانترنت ففرصة البيع قد تكون متساوية بين من يعرض عدد قليل من المنتجات (10منتجات)وبين من يعرض خمسة امثالها.لذلك يجب اختيار الوسيلة التي يمكن من خلالها النفاذ الى المتعاملين من خلال الشبكة وفي نفس الوقت استغلال حاجاتهم للمعلومات.بعرض المعلومات التي يحتاج اليها العميل عن منتجاتك والتي يمكن عن طريقها تحفيزهم على الشراء.لذلك يجب التحديد بدقة لذلك المنتج او الخدمة التي ستقوم بعرضها على الانترنت وتنوي بيعها لمن يطلبها ثم بعد ذلك تبحث عن الاماكن التي يجتمع فيها المشترون او العملاء على الشبكة لتذهب اليهم بمنتوجك(1)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) شبكة الانترنت
الـمـبـحـث الاول :مـنـهـجـيـة الـبـحـث
1—1 مشكلة البحث

تسعى هذه الدراسة للاجابه على التساؤلات
ما هو مفهوم التسويق الاليكتروني في المؤسسات.
هل يدرك العاملين في مجال التامين أهمية التسويق الاليكتروني في التعامل مع العملاء؟
هل يعمل التسويق الاليكتروني على تعزيز العلاقة بين المؤسسة وعملائها.
هل يعمل التسويق الاليكتروني على تعزيز جودة الخدمات المقدمة.
هل حققت المؤسسات التجارية نجاحا ملموسا في مجال التسويق الاليكتروني؟
1—2 أهمية البحث

تأتي أهمية هذه الدراسة من الدور الذي يجب ان تتبناه إدارات التسويق في المؤسسات التجارية لانجاح عملها وتحقيق أهدافها التسويقية والاجتماعية وذلك من خلال استخدام شبكة الانترنت في تقديم الخدمات وضمان جودتها للعملاء ، إضافة إلى إمكانية البحث عن الأساليب المختلفة التي تساعدها في تحقيق رضا كبير من قبل عملائها اتجاهها.
ان التطور السريع الذي حصل في استخدام شبكة الانترنت لتقديم الخدمات التسويقية يتطلب مهارات خاصة من قبل كادر المؤسسة للعملاء حتى يتسنى لهم تحقيق الرضا أولا تجاه هذه الخدمات والبحث فيما بعد عن كيفية تطوير جودة الخدمات باستخدام التسويق الاليكتروني.
إن أهمية هذه الدراسة أيضا تكمن في معرفة النقاط الأساسية التي يبحث عنها العملاء ويفضلون تواجدها حتى تتمكن هذه المؤسسات من توفيرها وتقديمها لهم على شبكة الانترنت لضمان جودتها، إضافة إلى مساعدة المؤسسة في الاستحواذ على اهتمام العملاء وجذبهم للتعامل معهم، وذلك من خلال ادراكهم لأثر التنسويق الاليكتروني على جودة الخدمات المقدمة وربطها بالعوامل الشخصية والوظيفية لدى العملاء والعمل على تنميتها وتطويرها، وكذلك المساهمة في توفير قاعدة بيانات تساعد في تحقيق مزايا تنافسيه تساعدهم في اتخاذ قراراتهم التسويقية بشكل خاص والإدارية بشكل عام.
إن قلة الدراسات المتعلقة بأثر التسويق الاليكتروني على جودة الخدمات قد دفعتنا لإجراء هذه الدراسة والوصول إلى أهم النقاط التي يبحث عنها العملاء والتي من الممكن أن تجعلهم يتحولون في تعاملهم مع المؤسسات من الاسلوب التقليدي الى الاسلوب الاليكتروني للتكيف مع التطورات المستقبلية ومواكبتها.






1—3 أهداف البحث

تهدف هذه الدراسة الى ما يلي:
1-. التعرف على مدى إدراك عملاء المؤسسات مفهوم وأهمية التسويق الاليكتروني.
2-دور التسويق الاليكتروني في تعزيز العلاقة بين المؤسسات وعملائها.
3-أثر التسويق الاليكتروني على جودة الخدمات التي تقدمها المؤسسات.
4-المساهمة في توفير قاعدة معلومات من شأنها مساعدة ادارات المؤسسات التجارية
لتبني مفهوم التسويق الاليكتروني في التعامل مع العملاء.وتطويره.


1—4 محددات البحث :

إن كل بحث تقابله عدة معوقات منها قلة المصادر وقلة البحوث التي تناولت هذا الموضوع .والجهل على المستوى العام لمدى اهمية التسويق الاليكتروني.من قبل الكادر العامل في المؤسسات ومن قبل المجتمع.














الـمـبـحـث الـثـانـي:الـمـوقـع الاليـكـتـرونـي
2—1 الاقتصاد الاليكتروني
يتكون الاقتصادالاليكتروني او الاقتصاد الرقمي من ثلاثة مكونات اساسية هي:
1--البنى التحتية الداعمة :
هي مجموعة البنى التحتية الاقتصادية التي تستخدم في دعم عمليات وانشطة الاعمال الاليكترونية وتبادلات التجارة الاليكترونية وهذه البنى التحتية تتضمن شبكات الاتصال الهاتفي السلكية واللاسلكية وخدمات الاقمار الصناعية والكيانات البرمجية والكيانات المادية وخدمات الدعم الفني والخدمات التكميلية والعنصر البشري المدرب والمؤهل وخدمات مواقع الويب وتصميمها واستضافتها وخدمات البرمجة وخدمات الدفع الاليكتروني عبر الانترنت وخدمات الاستشارية وخدمات شهادات الثقة والامان وخدمات الصورة المرئية والمسموعة وغيرها .
2--عمليات وانشطة الاعمال الاليكترونية :
هذه العمليات تحدد كيف يجري تبني وممارسة الاعمال عبر الانترنت والاعمال الاليكترونية هي تلك العمليات التي تواكبها وتديرها منظمات الاعمال عبر شبكات الحاسوب وهذه الاعمال الاليكترونية تتضمن عمليات وانشطة متعددة اهمها .
أ-- عمليات الانتاج وما يتصل بها مثل اصدار اوامر الشراء والانتاج وتنفيذ عمليات الدفع الاليكتروني وتحقيق الاتصال مع الموردين والرقابة على عمليات الانتاج مع ضرورة ان تجري كل هذه العمليات عبر الشبكة . ب--العلاقة مع المستهلك ومايتصل بها مثل عمليات التسويق والبيع الاليكتروني وعمليات معالجة اوامر المستهلكين ومعالجة معاملات الدفع والعمليات ذات العلاقة بدعم وادارة المستهلكين.
ج--العمليات ذات العلاقة بالادارة الداخلية للمنظمة مثل المشاركة في البيانات والمعلومات والخدمات المؤتمتة للعاملين والتدريب عبر الشبكة والاستقطاب والتوظيف عبر الانترنت ومؤتمرات الفيديو لمناقشة قضايا الاعمال والمنظمة.
تجدر الاشارة الى ان الاعمال الاليكترونية لاتجري مواكبتها في منظمات الاعمال البرمجية فقط بل قد تمارسها منظمات غير ربحية ومنظمات حكومية وغيرها من المنظمات في تعاملاتها مع منظمات الاعمال الاليكترونية لتنفيذ بعض الاعمال ذات العلاقة بانشطتها.
3--تعاملات التجارة الاليكترونية يقصد بها تعاملات البيع والشراء عبر الانترنت وتعبر التجارة الاليكترونية عن اي تعامل يجري انجازه وانهاؤه بين البائع والمشتري عبر شبكات الحاسوب .وهذا التعامل يقود الى انتقال ملكية المنتوج(سلعة .خدمة.....)
او الحصول على حقوق استخدامه وعملية التبادل ليس بالضرورة ان تكون مقابل ثمن (سعر) اذ قد تكون هذه العملية مجانية (مثال ذلك عمليات تحميل بعض الكيانات البرمجية).
ليس بالضرورة ان تجري عملية التبادل في تعاملات التجارة الاليكترونية بصورة الية بحتة.اذ قد يكون هناك بعض تدخل من العنصر البشري عبر الانترنت كما تفعل بعض المتاجر الاليكترونية.اذانها تتيح للمشتري (المتسوق)فرصةالتحاور والتخاطب مع قسم خدمات ودعم المستهلك وبعض المتاجر تتيح للمشتري فرصة الحديث الهاتفي باستخدام هاتف الانترنت.كذلك في شركات التامين التي تعرض تسويق خدماتها عبر الانترنت بعد اقتناع المتسوق بعملية التامين واتصاله بالشركة عبر وسائل الاتصال اوعبر الموقع نفسه تقوم الشركة بالتفاوض معه وعند الوصول الى اتفاق تطلب منه تحديد موعد لارسال مندوبها لاستكمال عملية اصدار الوثيقة. (2)
2—2 امثلة متعددة حول تعاملات التجارة الاليكترونية منها
أ-قيام تاجر تجزئة بشراء صفقة من البضاعة باستخدام شبكة التبادل الالي للبيانات.
ب-قيام تاجر تجزئة بابرام صفقة تجارية عبر الاكسترانت.(نوع من الشبكات)
ج-عملية طلب مكونات اليكترونيةعبر شبكة الانترنت بين مصانع المنظمة الواحدة.
د-قيام مشتري عادي بشراء كتاب او مجموعة كتب من متجر كتب عبر الانترنت.
ه-قيام المنظمة بشراء بعض التجهيزات المكتبية عبرالانترنت (من مزادات الانترنت مثلا).
و-قيام الزبون بسحب الاموال عبر جهاز السحب الالي.
ل-عملية شراء حاسوب او مجموعة حواسيب باستخدام الرقم المجاني واستخدام نظام الهاتف التفاعلي (3)
2—3 مفهوم الاتصالات
تعد الاتصالات هي من اساسيات وجود المنظمات واستمرارها بل انها تعد مؤشر لمدى كفاءتها في الوصول الى الاخرين وقدرتها على تحقيق استجابة الاخرين اليها لانها تعني نجاحها في عملية الاتصال بهم وان هذا النجاح يعني تحقيق الاهداف المرسومة لها اما على الصعيد الانساني فان الاتصالات تمثل في حقيقتها جزء اساسي من تحقيق التواصل والانتماء الاجتماعي والتطور الفكري والثقافي والانساني فمن يتصل من الافراد مع الاخرين يستوعب بشكل دقيق مايحيط به من متغيرات ومؤثرات بيئية مختلفة ومن يفترض العزلة في حياته ويعتكف دون اي اتصال وعبر اي شكل من اشكاله فانه يعني في حقيقته التخلف والابتعاد كليا عن اية حالة من حالات التطور الانساني والاجتماعي .
فالاتصال في حقيقته تعني فن استخدام المعلومة من قبل المرسل لغرض ايصالها الى عقل الطرف الاخر وهو المستلم ولاحداث استجابة .وهذا يعني ان الاتصالات تتمثل في الاتي:-
--انها نشاط اجتماعي وانساني يتمثل في ارسال واستلام معلومة بين الاطراف المتفاعلة في اي زمان ومكان.
--ان الاتصال يتطلب في حقيقته من المرسل ان يحدد بوضوح من هو الطرف الاخر الذي يريد ان يرسل اليه الرسالة او الفكرة التي يريد ابلاغها اليه .
--لايكفي للمرسل ان يعرف بان رسالته قد وصلت الى المستلم .بل يريد ان يعرف بانها كانت مفهومة ايضا و
--يجب ان تكون الرسالة مصاغة باللغة اوالرموزالتي يفهمها المستلم وان يكون قادر على فهمها وتفسيرها.
--يكون من الواجب ان يتم معرفة القناة التي تتم بها عملية التراسل او الاتصال مابين الطرفين.(4)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(2)لتسويق الاليكتروني. عناصرالمزيج التسويقي عبر الانترنت.د.يوسف احمد ابو فارة-2003م ط2 داروائل2007م
(3)(4)لتسويق الاليكتروني. عناصرالمزيج التسويقي عبر الانترنت.د.يوسف احمد ابو فارة-2003
مطبعة دار وائل - الطبعة الثانية 2007
2—4 مفهوم الاتصالات التسويقية

يشير KOTLER في مضمون تعريفه الى التسويق على انه نشاط انساني قائم على اساس الاشباع المباشر للحاجات والرغبات خلال عملية التبادل . ان مركز العلاقة التبادلية بين منظمة الاعمال والمجتمع هو ان الطرف الاول يقدم المنتجات (سلع.خدمات.افكار)الى المجتمع ومقابل ذلك يدفع المجتمع نقود نظير حصوله على تلك المنتجات . لكن لاتنتهي العملية التبادلية عند هذا الحد لانها لاتعدو ان تكون عملية بيع فقط.بل ان المنظمة بحاجة ان تتعرف بشكل دقيق عن حاجات ورغبات المجتمع لكي تسعى الى تلبيتها او التفكير المسبق لايجاد مايسعى اليه المجتمع من منتجات ذات علاقة بعمل المنظمة.
فتقوم المنظمة بعملية الاتصالات التسويقية المنصبة نحو تعزيز التفاعل الانساني والاجتماعي مع الجمهور وعبر ما تستخدمه من مزيج لانشطة الاتصالات المختلفة .ولتسترد الطلب او رد الفعل على شكل بيانات او معلومات تكون اساس مهم في صياغة قراراتها التسويقية القادمة .
فعملية الاتصال بحقيقتها هنا تمثل جوهر لشبكة من المعلومات المتناقلة مابين طرفي عملية التبادل الهادفة في اساسها الى اشباع وارضاء حاجات ورغبات المستهلك.وان تلعب الدور الرئيسي في تحديد حجم واتساع السوق الحالي والمحتمل مستقبلا لعمل المنظمة وذلك من خلال اعلام INFORM السوق بماتقوم به من نشاطات وفعاليات مختلفة .
ولايقف الامر عند هذا الحد من عملية الاتصال التسويقي التبادلي بل يمتد الى رغبة المنظمة في العمل على اقناع PERSUADEالمستهلك بما تقدمه من تلك السلع والخدمات والافكار لادامة صلة العلاقة المتبادلة فضلا عن تذكيره REMIND المستمر بتلك المنافع التي سيحصل عليها من تعامله التسويقي.
وتعرف على انها "العمليات المتعلقة بمناقلة المعلومات واستلامها والذي يقصد به ان الفرد او المجموعة او المنظمة تحاول ان تنقل الافكار او الرسائل الى المستلم ويجب ان تكون عملية المناقلة للمعلومات بشكل فاعل.اي تصل الى ماتهدف اليه كما عرفها KOTLER على انها ادارة عمليات الشراء لدى المستهلك خلال عملية البيع وقبلها ومراحل الاستهلاك ومابعدها ويتضح من هذا التعريف الاشارة الى ان عمليات البيع المتحققة تبنى على اساس اعلام واثارة الانتباه بالمنتجات التي تقدمها المنظمة .ويتم ذلك قبل عملية البيع وخلالها ويمتد الامرالى انها تذكر المستهلك وتسعى الى تعزيز صورة المنظمة لديه ايضا.بعد وخلال عملية الاتصال والتي تمثل في حقيقتها رد الفعل المتحقق من عملية الاتصال
من جانب اخر فقد عرفت الاتصالات التسويقية باتجاه مقارب نحو التركيز على الجانب الترويجي لها وعلى اساس ان جوهر الاتصالات التسويقية هو الترويج فقد عرفت على انها كافة الوسائل الساندة التي تستخدمها الشركة مع المجاميع المستهدفة والجمهور للترويج الى منتجاتها او لها ككل وبذات المعنى عرفاها Pride & Ferrellعلى انها تنسيق الجهود الترويجية والتسويقية الاخرى لضمان الحصول على الحد الاعلى من المعلومات وخلق التاثير والاقناع لدى الزبائن.

وهذان التعريفان يشيران بشكل واضح الى الجانب الترويجي المركزي للاتصالات التسويقية والهادفة الى ايجاد صيغة التواصل مع الجمهور المستهدف وامداده بالمعلومات المناسبة عن المنتجات والانشطة التي تقدمها ،فضلا عن سعيها الحثيث حول استقبال اكبر قـدر ممـكن مـن المعـلومـات عـن السـوق لاعـتمـاده كاسـاس فـي صياغــة استراتيجيتها التسويقية وقراراتها المتخذة في اعقاب ذلك.

الاانها عرفت بشكل موسع ولاعطاء معنى شمولي لها بتعريفها على انها "العمليات الادارية القائمة على حوار تفاعلي مع الجمهور المستهدف من خلال تنظيم وتطوير وتقييم سلسلة من الرسائل الموجهة نحو المجاميع المختلفة منهم باتجاه خلق مكانة للمنظمة في ذهنهم "وهذا التعريف يحتوي على ثلاثة عناصر اساسية لتحديد مفهوم الاتصالات التسويقية وهي:

1—الحوار

هو تنظيم عملية الاتصال مع المجاميع المستهدفة من الجمهور وعبر الوسائل المتاحة في الاتصال من قبل المنظمة باتجاه خلق استجابة لما تقدمه المنظمة من سلع او خدمات.وقد تكون الاستجابة معبر عنها بعملية شراء او الحصول على معلومات او أي صورة من صور التفاعل الهادف للوصول الى معنى معين او نتيجة.


2—المكانة الذهنية Postioning

يقصد بها التاثير الايجابي الذي تحققه المنظمة من خلال عملية الاتصال بالاخرين ،وتتحقق تلك المكانة عندما ترسخ الرسالة في ذهنية المستلم لها وغالبا ماتسعى المنظمة الى تفعيل هذا العنصر لكونه يمثل عملية الولاء من قبل الجمهور للمنظمة ويعطي مؤشر واضح على نجاح عملية الاتصال التسويقي المتحقق.

3—الاستجابة Response

هي رد الفعل الايجابي من مستلم الرسالة المتحققة من خلال الاتصال التسويقي
لمعالجة او حل مشكلة تسويقية كان يواجهها ووجد في هذه الرسالة حل لها عبر قيامه بعملية
الشراء او التفاعل معها .(5)





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(5)الاتصالات التسويقية والترويج .الاستاذ الدكتور سالم البكري دار الحامد للنشر والتوزيع.الطبعة الثانية 2009م الاردن عمان2

2—5 وسائل الاتصال الاليكترونية للوصول الى العملاء
البيع من خلال البريد الاليكتروني
وهو ارسال رسائل الى اطراف متعددة في نفس الوقت.
البيع من خلال المزادات.
يعتمد على الفكرة التقليدية لصالات المزادات حيث يتم عرض السلع المطلوب بيعها وفتح المزايدة عليهابين الراغبين في الشراء وبسعر مبدئي يعرض فيه كل مزايد سعر اعلى من سابقه وعلى من يريد عرض بضاعته او سلعته وبيعها من خلال المزاد عليه ان يملا النموذج الموجود على اول شاشة بالموقع.
البيع من خلا ل البرامج التابعة
وفيه يتم انشاء موقع على الشبكة وفيه تعرض المنتجات والخدمات وعند دخول الزائر الموقع فانه يختار السلعة او الخدمة التي تناسبه معنى هذا ان صاحب الموقع هو مندوب مبيعات.
البيع من خلال الاعلانات المبوبة.
يعتمد على الاستفادة من شهرة بعض المواقع على الشبكة وطرح منتجاتك فيها.
2—6 الاستراتيجيات التي يجب مراعاتها عند اختيار شركة ما التسويق عبر الانترنت.
- يجب مراعاة ان تكون اسعار منتجات وخدمات الشركة المعروضة متناسبة مع اسعار الشركات الاخرى وان توضع بشكل مقارب لها.
- يجب ان تكون مستوى التقنية التكنولوجية المرفقة بالخدمة متناسبة مع مايقدم من خدمات .
- يجب ان توفر الشركة تقارير دورية عن زائري موقعها واوقات وطول مدة الزيارة.
- يجب ان تعتمد الشركة سياسة تحديث صفحاتها المعروضة على الانترنت بشكل مستمر ودوري.
- يجب ان تستخدم الشركة لغة سهلة الفهم وليست محشوة بالمصطلحات المعقدة التي يصعب فهمها.
- يجب ان يتناسب موقع الشركة على الانترنت مع مدى شهرة الشركة واسمها ان كانت قديمة العهد او جديدة في الاسواق.
- على الشركة ان تحدد خططها فيما يتعلق بادخال انشطة مختلفة كانجاز الصفقات المالية بشكل امن وسري ضمن خدماتها.
- على الشركة اتباع مستلزمات الابداع في الدعاية المستخدمة في التسويق التقليدي والتي يجب ان تنطبق على الدعاية على الانترنت حيث يجب ان تكون تفاعلية تطلب من الزبون التغذية المرتجعة (التغذية العكسية وتجعله يحدد افضل المنتجات والخدمات).
--يجب ان يكون موقع شركتك على الويب جزءمتكامل من الجهود التسويقية للشركة .وليس وسيلة اعلان ثانوية.


2—7 لبناء شبكة لابد من تنفيذ الخطوات التالية
1--تحليل ودراسة الجدوى الاقتصادية من شبكة الانترانت وذلك من خلال تحديد حاجة العاملين في المنظمة الى الخدمات الاليكترونية وتحديد الموارد والتطبيقات المشتركة بين العاملين وتحديد الية الوصول الى المعلومات وطرق استخدامها.
2--اختيار ادوات العمل التي تتضمن مايلي:
أ--برامج التصميم والتطوير المناسبة للغاية ضمن حدود الميزانية المتاحة.
ب--تحديد مصادر محتوى الموقع الداخلي واختيار القائمين عليه بدقة وعناية.
ج--تعيين فريق العمل من مصممين ومطورين.
3--اصدار نسخة تجريبية(Pilot Version) لدراسة مايلي:
أ--تقبل المستخدمين لادوات العمل الجديدة وتحديد المستوى الحقيقي لقبولهم للحلول الجديدة.
ب--السرعة المكتسبة في انجاز العمل عن طريق الانترانت قياسا الى سرعة العمل بدونها.
ج--التاكد من كفاية وصحة محتوى الموقع الداخلي على الانترانت.
د--التاكد من الية سير عمليات الصيانة الوقائية الدورية والحفظ الاحتياطي (Back System) لمحتويات الانترانت.(6)
2—8 سوق التجزئة الاليكترونية (عبر الانترنت)
Internet Retail Market (IRM)
من خلال الدراسات والاحصائيات اكدت ان سوق التجزئة الاليكترونية هي سوق صاعدة وان السنوات القليلة القادمة ستثبت بمالايقبل الشك وجود تحول منظوري في مسار واليات هذه السوق لتصبح سوقا مهيمنة حقا (Dominant Market) .
ومن الضروري في هذه المرحلة تحليل انواع التجار الذين ينتفعون من هذه السوق .او بعبارة اخرى التجار اللاعبون الرئيسيون في هذه السوق.
2--9اللاعبون في سوق التجزئة الاليكترونية
يمكن تحديد اللاعبين الرئيسيين في سوق التجزئة الاليكترونية بالاتي.
1--التجار الراسخون الذين يستخدمون مفهوم سوق التجزئة الاليكترونية (عبر الانترنت)بشكل استراتيجي او تكتيكي كاداة تسويقية.
2--التجار الافتراضيون الذين يتعاملون على الخط (المتاجرة على الخط).
3--الوسطاء الذين يربطون تكنولوجيا الانترنت ومزودي التجزئة مع المستهلك النهائي.
4--المصنعون الذين يستخدمون الانترنت لبيع منتجاتهم مباشرة مع المستهلك الصناعي.(6)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(6)التجارة الاليكترونية.د.سعد غالب ياسين.رئيس قسم نظم المعلوماتية الادارية.د.بشير عباس العلاق.رئيس قسم التسويق/جامعة الزيتون الاردنية.طبعة اولى—1424هــ--2004م
2—10 اسباب فشل بعض مواقع تجارة التجزئة الاليكترونية.

من الامور الاساسية التي ينبغي التاكيد عليها باستمرار ان تكنولوجيا المعلومات ماهي الا اداة تمكينية .بمعنى انها تمكن منشات الاعمال من تحقيق الكثير من النجاحات اذا ماتم استثمار قدراتها بشكل صحيح .وان هذه القدرات لاتعمل الا في ضوء وجود خطط واستراتيجيات تسويقية فعالة او سياسية ادارية ناجحة او نموذج اعمال فعال.

ففي بداية 1996م ظهرت شركات الدوت كوم التي سرعان ماانهارت مخلفة وراءها خسائر مادية جسيمة .وظهرت قصص في وسائل الاعلام الدولية حول تجار تجزئة وجملة دخلوا عالم التكنولوجيا بسرعة وخرجوا منه بسرعة ايضا.
وبدأ الناس يتسائلون عن اسباب هذه الاخفاقات بالجملة .فماهي ياترى اسباب فشل بعض مواقع تجارة التجزئة الاليكترونية بينما نجحت مواقع كثيرة اخرى في بلوغ اهدافها المنشودة.
ويمكن ايجاز هذه الاسباب بالاتي:-

1--الافتقار الى استراتيجية عمل واضحة والى خطط محكمة للعمل الفعال فالاعتماد على تكنولوجيا المعلومات بمعزل عن هذه الاستراتيجية اشبه مايكون بمحاولة قيادة سيارة من دون وقود.الاستراتيجية الصلبة او بنموذج الاعمال الرصين المتوافق مع عصر التكنولوجيا يعتبر مفتاح النجاح اذا ماانصهر مع القدرات الهائلة لتكنولوجيا المعلومات.
وبهذا الصدد يقول رئيس مجلس ادارة شركة امازون (Amazon) المتخصصة ببيع المطبوعات والتي تمتلك موقع افتراضي بالاضافة على موقعها في العالم الواقعي مايلي:
لم نات الى امازون من فراغ فلدينا في العالم الواقعي مانعتبره مشروعا ناجحا للاتجار بالمطبوعات .ولدينا خبرة في التسويق تتجاوز العشرين عاما.كل مافعلناه اننا حولنا نماذج اعمالنا الناجحة في الواقع الى نماذج اعمال تلائم العالم الافتراضي وابقينا على استراتيجيتنا التسويقية نفسها مع تعديلات بسيطة لتلائم زبائننا الاليكترونيين وهكذا حققنا النجاحات المنشودة .واستطعنا ان نحقق نجاحات اكبرمن خلال توسيع رقعة السوق .السوق الافتراضية تدعم السوق الواقعية والعكس صحيح تماما.

2--الاعتقاد الخاطيء بان الموقع الشبكي يمكن ان يبيع اي شيء عبر الانترنت وهذا الاعتقاد قاد بعض الشركات الى انشاء مواقع لبيع بعض المنتجات التي يمكن بيعها على الشبكات لان هناك منتجات لايشتريها العملاء الا بعد رؤيتها بام اعينهم ويلامسونها ويقلبونها قبل الشراء .وهذا لايمكن ان توفره مواقع التجارة الاليكترونية على الشبكة.

3--عدم ادراك حقيقة مفادها ان السلوك الشرائي لزائر الموقع الشبكي قد يختلف عن السلوك الشرائي للمشتري في العالم الواعي وقد يحصل ذلك بالنسبة لنفس الشخص فالمتسوق عبر الانترنت يبحث عن اشياء معينة وتدفعه عوامل غير التي تدفعه وهو يتجول في السوبر ماركت في العالم الواعي وقد اخطات الشركات عندما اعتبرت سلوك الشراء واحدا وتصورت ان المشتري الاليكتروني لا يختلف في سلوكه الشرائي عن المشتري الاعتيادي باعتباره نفس الشخص وهذا الخطا في تفسير سلوك الشراء قد ادى الى خروج عشرات بل مئات الشركات من السوق الاليكترونية.
4--الاعتقاد الخاطيء ان النمو في تجارة التجزئة سيستمر في ارتفاع الى ما لانهاية وهذا مادعى الكثيرين لفتح مواقع دون دراسة كافية للجدوى فالنمو في مجال تجارة التجزئة الاليكترونية له حدود معينة رغم عدم معرفتنا بهذه الحدود.الاقوياء من بين التجار الاليكترونيين هم الذين ادركوا ان النمو سيكون حليفهم لانهم عرفوا كيف يساهمون في اطالة امده عندما ادخلوا استراتيجياتهم الفعالة في بوتقة تكنولوجيا المعلومات .وهكذا حققوا النجاحات المنشودة لانهم نجحوا في اطالة امد النمو والتوسع الذي تشهده سوق التجزئة الاليكترونية حاليا .اما بالنسبة للتجار الذين ابتعدوا عن اساليب العمل التجاري المحترف فلم يتمتعوا باي نمو .وهم اليوم يقولون ان هذه السوق لم تشهد الا الركود.
5--اهمال خدمة العملاء وعدم دراسة سلوكهم وامزجتهم دراسة دقيقة مما يعني عرض منتجات قد لاتكون مطلوبة اصلا او مرغوبا فيها وهنا لانتحدث فقط عن سلوك المستهلك وانما ايضا عن اساليب التعامل مع العملاء واساليب استقطابهم والاحتفاظ بهم .فلم تتوفر لدى شركات التجزئة التي فشلت اي من هذه الاساليب التسويقية الفعالة ولم تفهم هذه الشركات اهمية رعاية العميل وايجاد حلول لمشاكله عندما ركز فقط على الجوانب التقنية الاثارية واهملت الجوانب التسويقية الجوهرية.
6--الفشل في التحكم في الانفاق الى درجة لاتناسب عمليات الموقع والدخل المتوقع الحصول عليه.فقد انفق عدد كبير من تجار التجزئة مبالغ طائلة دون ان يحسبوا حساب العائد على الاستثمار او المردود وتصورا ان العالم الافتراضي سيحقق لهم ارباح وامجاد خيالية.واذا به يدفعهم الى عالم الافلاس.
7--الادراك بالفشل وعدم القدرة او العجز عن اتخاذ اي اجراء يحول دون ان تؤدي اسبابه الى تدمير واغلاق المواقع الشبكية.
8--الاعتقاد الخاطيء بان العمل الاليكتروني في العالم الافتراضي يحتاج فقط الى برمجيات جاهزة يمكن شراؤها ونصبها لتقويم بجني الارباح دون توقف فتكنولوجيا المعلومات لوحدها غير قادرة على التعويض عن الاخفاقات الادارية والاستراتيجية .انها تحتاج الى سياسات واستراتيجيات فعالة تكون قادرة على استخلاص قدرات تكنولوجيا المعلومات .وقد ادرك عدد متنام من تجار التجزئة ان البيع الصامت عن طريق الالات لايناسبهم وان مايناسبهم فعلا هو هذا التزاوج الحر مابين التكنولوجيا والممارسة الادارية او نموذج الاعمال الاداري المبتكر.(7)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(7)التجارة الاليكترونية.د.سعد غالب ياسين.رئيس قسم نظم المعلوماتية الادارية.د.بشير عباس العلاق.رئيس قسم التسويق/جامعة الزيتون الاردنية.طبعة اولى—1424هــ--2004م

2—11 الجانب القانوني للتجارة الاليكترونية
تتميز التجارة الاليكترونية عبر الانترنت بثلاثة امور تستدعي تطبيق احكام قانونية خاصة بها:
1—فهي اولا تجارة لاتتم من خلال مجلس يعقد يضم مورد السلعة او الخدمة وطالبهما ،بل تعقد الصفقة بين الاخيرين وهما على مسافة كل واحد من الاخر.
2—هي تجارة لاتتقيد بالحدود الامر الذي يطرح عددا من المسائل القانونية اهمها القانون الواجب تطبيقه في حالة النزاع وحماية العلامات المسجلة ،واللغة التي يتعين ابرام الصفقة بها،والانظمة المصرفية الواجب التقيد بهااو مراعاتها.
3—هي تجارة تقوم على تعاقد بدون مستندات او مرتكزات مادية الامر الذي يثير مسالة اثبات التزامات الاطراف المتعاقدين التي لازالت تركز على اولوية الكتابة والوثائق الخطية في لاثبات.
والمسائل القانونية الحيوية التي تتعرض لهاهذه الورقة بشان التجارة الاليكترونية تنحصرب
--القانون الذي يحكم الالتزامات التعاقدية في التجارة الاليكترونية.
--البيانات والاعلانات للزبائن.
2—12 المشكلات القانونية في ضوءمراحل التجارة الاليكترونية
ان تحديد تحديات التجارة الاليكترونية القانونية يستلزم تصور العملية من بدايتها وحتى نهايتها بشكل عام لاتفصيلي ومن ثم توجيه مؤشر البحث نحو استخلاص عناوين التحديات ومن ثم بيان محتوى التحدي وماتقرر من حلول مقارنة لمواجهته.
التجارة الاليكترونية في صورتها العامة طلبات بضاعة او خدمات يكون فيها الطالب في مكان غير مكان المطلوب منه الخدمة او البضاعة وتتم الاجابة بشان توفر الخدمة او البضاعة على الخط وقد يكون الوضع كما في المتاجر الافتراضية ان تكون البضاعة او الخدمة معروضة على الخط يتبعها طلب الخدمة او طلب الشراء من الزبون المتصفح للموقع وعلى الخط ايضا وبالتالي يمثل الموقع المعلوماتي على الشبكة وسيلة العرض المحددة لمحل التعاقد وثمنه او بدله في حالة الخدمات على الخط اي عبر شبكة المعلومات وتثير هذه المرحلة (السابقة على التعاقد فعليا)مشكلات وتحديات عديدة .اولها توثق المستخدم او الزبون من حقيقة وجود الموقع او البضاعة او الخدمة .وثانيهما مشروعية مايقدم في الموقع من حيث ملكية مواده ذات الطبيعة المعنوية (مشكلات الملكية الفكرية).وثالثهما تحديات حماية المستهلك من انشطة الاحتيال على الخط ومن المواقع الوهمية او المحتوى غير المشروع للخدمات والمنتجات المعروضة .رابعهماالضرائب المقررة على عائدات التجارة الاليكترونية عبر الخط ومعايير حسابها ومدى اعتبارها قيدا مانعا وحادا من ازدهار التجارة الاليكترونية وهذه التحديات ايضا ترافق المراحل التالية من خط نشاط التجارة الاليكترونية فالموثوقية وحماية المستهلك تحديان يسيران بتواز مع سائر مراحل انشطة التجارة الاليكترونية.
المرحلة الثانية تتمثل في ابرام العقدبحيث يتلاقى الايجاب والقبول على الخط ايضا ويتم ذلك بصور عديدة بحسب محتوى النشاط التجاري ووسائل التعاقد المقررة على الموقع .اشهرها العقود الاليكترونية على الويب والتعاقدات بالمراسلات الاليكترونية عبر البريد الاليكتروني وبوجه عام تتلاقى ارادة المزود او المنتج او البائع مع ارادة الزبون ويبرم الاتفاق على الخط وهنا تظهر مشكلتين رئيسيتين اولهما توثق كل طرف من صفة وشخص ووجود الطرف الاخر بمعنى التوثق من صفة المتعاقد وحيث ان من بين وسائل حل هذا التحدي ايجاد جهات محايدة تتوسط بين المتعاقدين (سلطات الشهادات الوسيطة)لجهة ضمان التوثق من وجود كل منهما وضمان ان المعلومات تتبادل بينهما حقيقة .وتمارس عملها على الخط من خلال ارسال رسائل التاكيد او شهادات التوثيق لكل طرف تؤكد فيها صفة الطرف الاخر .وثانيهما حجية العقد الاليكتروني او القوة القانونية الالزامية لوسيلة التعاقد .وهذه يضمنها في التجارة التقليدية توقيع الشخص على العقد المكتوب او على طلب البضاعة او نحوه او الهيئة الشخصية (الشهادة)في حالة العقود غير المكتوبة لمن شهد الوقائع المادية المتصلة بالتعاقدان في مجلس العقد او فيما يتصل بانفاذ الاطراف للالتزامات بعد ابرام العقد.فكيف يتم التوقيع في هذا الفرض ومامدى حجيته ان تم بوسائل اليكترونية .ومدى مقبوليته بينة في الاثبات واليات تقديمه كبيئة ان كان مجرد وثائق وملفات مخزنة في النظام؟
ان بيئة التجارة الاليكترونية توجد وسائل تتفق وطبيعتها ومن هنا وجدت وسيلة التوقيع الرسمي(Digital Signature) لتحقيق وظيفة التوقيع العادي على نحو ما سنوضح فيماياتي.
والمرحلة الثالثة تتمثل في انفاذ المتعاقدين لالتزامهما.البائع او مورد الخدمة الملزم بتسليم المبيع او تنفيذ الخدمة.والزبون الملزم بالوفاء بالثمن ولكل التزام منهما تحد خاص به .فالالتزام بالتسليم يثير مشكلات التخلف عن التسليم او تاخره او تسليم محل تتخلف فيه مواصفات الاتفاق .وهي تحديات مشابهة لتلك الحاصلة في ميدان الانشطة التجارية التقليدية .اما دفع البدل او الثمن فانه يثير اشكالية وسائل الدفع التقنية فالدفع بموجب بطافات الائتمان او تزويد رقم البطاقة على الخط وهو تحد نشا في بيئة التقنية ووليد لها اذ يثير اسلوب الدفع هذا مشكلة امن المعلومات المنقولة وشهادات الجهات التي تتوسط عملية الوفاء من الغير الخارج عن علاقة التعاقد اصلا الى جانب تحديات الانشطة الجرمية في ميدان اساءة استخدام بطاقات الائتمان.
2—13 حق الرجوع
توجد نصوص متعددة تهدف الى حماية مصالح المستهلك،اهمها الحق بالرجوع عن التزامه بالشراء.وهذا الحق من القواعد ذات الطابع الآمر ،لهذا ينعدم الشرط الذي يفرض الشروط العامة للمورد.
وتحدد توجيهات المفوضية الاوربية رقم 97/7 تاريخ 20أيار 1997 المهل التي بامكان المستهلك خلالها ممارسة حقه بالرجوع عن الشراء على النحو التالي:
--بالنسبة للسلع 7 أيام عمل من تاريخ الاستلام.
--بالنسبة للخدمات:7 أيام عمل من تاريخ ابرام العقد او من تاريخ املاء المورد الاقرار الخطى.وتمدد في حال تخلف هذا الاخير عن القيام بالتزامه الى ثلاث اشهر.
ولايحق للمستهلك عادة استعمال حق الرجوع في عدد من الحالات مالم يحصل اتفاق بين الاطراف على غير ذلك.منها الحالة التي يكون ،فيها موضوع العقد سلع او خدمات تتغير اسعارها وفقا لتقلبات اسعار السوق ولايستطيع المورد التحكم بها.
تحدد المادة 6 من مشروع التوجيه الاوربي الخاص بالعقود على مسافة بين الموردين والمستهلكين مهلة ممارسة حق الرجوع في مجال الخدمات المالية ب7 ايام عمل تبدا من تاريخ ابرام العقد او من تاريخ التزام المورد بتوفير المعلومات للمستهلك.
في فرنسا ينص قانون الاستهلاك على امكانية المستهلك الرجوع عن ايجابه بالنسبة لعمليات ترويج الاسناد المالية خلال مهلة 7 ايام فيما يخص العمليات الاولى و15 يوم للعمليات الاخيرة ،تدخل ضمنها ايام الاعياد ابتداءا من تاريخ طلب الشراء او اعلان الالتزام بالشراء .وهذا النص لايشير الى تطبيقه من حيث المبدأعلى العقود المجراة بالوسائل الاليكترونية ،لكن يمكن للمستهلك على سبيل القياس للرجوع عن ايجابه اذا كانت الوسيلة المستعملة اليكترونية او هاتف كما يحدد القانون مهلة الرجوع ب30يوم في حالة التامين على الحياة ويستثنى من نطاق تطبيق هذه الاحكام عمليات الاقراض الربوية واقراض الاموال وعمليات التوظيف والتامين.في فرنسا معدل المهل 7 ايام لكن توجد مهل ب15 و30 يوم.
بعض المهل يحسب بايام كاملة او ايام عمل وبعض المهل تحتسب من ضمنها ايام العطل. (Cool







































ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(Cool)التسويق عبر الانترنت .تاليف محمد احمد ابو القاسم دار الامين للنشر والتوزيع .مصر .القاهرة/2000م ص93
2—14 التوقيع الاليكتروني)التصديق الاليكتروني)لانجاز المعاملات الرسمية
اطلقت مؤخراً الحكومة المصرية خدمات التوقيع الاليكتروني فى الحكومة والقطاع الخاص وذلك إيذانا ببدء تشغيل سلطة التصديق الاليكتروني بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "اتيدا" والترخيص لسلطة التصديق الاليكتروني الحكومية بوزارة المالية التى تقدم خدمات التصديق على التوقيع الالكترونى بين الجهات الحكومية فضلاً عن عدد من الشركات المرخص لها بتقديم الخدمة لمختلف المؤسسات والجهات العامة والخاصة
وبذلك ستتمكن الحكومة المصرية من تحويل نشاطاتها وأعمالها اليومية من إجراءات ورقية إلى نشاطات الكترونية عبر شبكات الاتصالات المختلفة، وذلك في إطار خطط تحسين ورفع جودة الخدمات الجماهيرية وبما يحقق للعاملين بالحكومة السرعة في الأداء وتنفيذ أعمالهم لحظياً من أي مكان يتواجدون فيه
وسيسهم المشروع الجديد في إحداث طفرة حقيقية في المعاملات الاليكترونية والتي يعد التوقيع الاليكتروني حجر الزاوية لها سواء المعاملات الحكومية أو التجارية أو الإدارية، إضافة إلى أن أبرز المستفيدين من التصديق الاليكتروني الحكومي المتعاملون مع منظومة الدفع والتحصيل الاليكتروني لمستحقات ومدفوعات الخزانة العامة والتي تشمل دفع المرتبات والمعاشات وتحصيل الرسوم الجمركية والضرائب المختلفة سواء ضرائب المبيعات أو الدخل الكترونياً.
وقد تقدمت 3 شركات مصرية للحصول على تراخيص خدمات التصديق الاليكتروني وهى المصرية لخدمات الشبكات وتأمين المعلومات ومصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي وايجيبت ترست.
ويضمن قانون تنظيم التوقيع الاليكتروني ولائحته التنفيذية كافة الضوابط الفنية والتقنية لكي تتحقق حجية الإثبات القانونية للتوقيع الاليكتروني والكتابة الاليكترونية والمحررات الاليكترونية فى نطاق المعلومات المدنية والتجارية والإدارية ليكون لها نفس الحجية القانونية فى الإثبات للتوقيع وللكتابة والمحررات الورقية التقليدية المنصوص عليها فى قانون الإثبات فى المواد المدنية والتجارية.
يذكر أن الضوابط الفنية والتقنية لمنظومة تكوين بيانات انشاء التوقيع الاليكتروني تستند إلى تقنية شفرة المفتاحين العام والخاص وأن يتم استخدام بطاقات ذكية غير قابلة للاستنساخ ومحمية بكود سرى لحفظ بيانات إنشاء التوقيع الاليكتروني وشهادة التصديق الاليكتروني.
كما تحدد اللائحة قواعد وإجراءات التقدم للحصول على تراخيص مزاولة نشاط إصدار شهادات التصديق الاليكتروني والتى حددها القانون فى هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والتى تعد سلطة التصديق الالكترونى العليا التى تتولى إصدار التراخيص لمزاولة النشاط والمفاتيح الشفرية الخاصة للجهات المرخص لها، وهى سلطة التصديق الاليكترونى الحكومية وأربع شركات خاصة.
أما الخدمات التى توفرها سلطة التصديق الالكترونى الحكومية لتحقيق الحماية والسرية للمعلومات المتبادلة؛ فهي تتضمن:استخدام تشفير عالى السرية لحماية المعلومات من أى شخص غير مصرح له (9). ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(9)شبكة الويب
• التأكد من التوقيت الفعلي لتشفير الرسالة والتوقيع الاليكتروني لها
• التأكد من التوقيت الفعلي لاستلام الرسالة والذي يتم الحصول عليه لحظياً وقت التوقيع الاليكتروني على الرسالة قبل إرسالها باستخدام تكنولوجيا البصمة الزمنية الموثقة.
يستطيع الراسل إثبات شخصيته لمستقبل الرسالة بشكل علمي والتي من خلالها تتوفر الثقة الكاملة فى المعلومات التي يتم استقبالها.


دراسة المانية تتعلق بامنية مواقع التسوق:
مواقع التسوق الاليكتروني لاتحافظ على سرية البيانات
أكدت دراسة ألمانية أجراها معهد كارلسروهه للتكنولوجيا مؤخرا أن خمسة بالمئة فقط من الشركات التي تعمل في مجال التسوق الإليكتروني تلتزم بمعايير حماية بيانات عملائها.
وذكرت الدراسة أن أكثر من ثلثي الشركات التي شاركت في الاستطلاع تنقل البيانات الخاصة بعملائها إلى أطراف أخرى دون أي إخطار لهؤلاء العملاء.
ويقول موريتس كارج من مركز الحفاظ على سرية البيانات في ولاية شليسفيج هولشتين الألمانية إن هذه الظاهرة "تنطوي على مخالفة خطيرة للقانون" , ويضيف أن تكنولوجيا الانترنت جعلت تمرير البيانات عملا بالغ البساطة.وأصبحت مواقع التسوق الإليكتروني تطرح قدرا كبيرا من الاسئلة عندما يتقدم أحد العملاء بطلب لشراء سلعة ما , وفي كثير من الأحيان , تكون هذه الأسئلة أكثر من اللازم لإتمام عملية الشراء.
وتنصح سوزان لانج من الموقع الإليكتروني الذي يحمل اسم "حماية المستهلك على الانترنت" التابع لجامعة برلين الفنية قائلة "يتعين تقديم أقل قدر ممكن من المعلومات" , وإذا كانت مواقع التسوق الإليكتروني الرخيصة تطلب قدرا كبيرا من المعلومات لإتمام صفقات الشراء , فربما يكون من الأجدر الابتعاد عنها.
ويقول كارج "في الحياة الطبيعية إنك لا تدخل المخبز وتصيح بأعلى صوتك قائلا اسمك ووزنك حتى تحصل على بعض الخبز".(10)


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ(10) شبكة الانترنت


2—15 الأدوات الرئيسية

• الباحوث (محرك البحث) كمحرك البحث جوجل وياهو وبنج.
• المواقع الاجتماعية كالفيس بوك واليوتيوب والتويتروغيرها.
• برنامج المشاركة التسويقي.
• النشرة الإخبارية والبريد إلكتروني.
• موقع ويب الموقع الاليكتروني لتحسين بيئة العمل المنتج صفحات.
• الدعاية الاليكترونية.
• العضوية.
عوائق التطور والنمو:- شأنه شأن الأفكار والتطبيقات الجديدة بدأ نمو التجارة الاليكترونية بطيئاً لكنه سرعان ما بدأ في التسارع مع قدرة الأفراد والشركات على حماية معلوماتهم وبطاقاتهم الائتمانية من التعرض للسرقة. لكن مع هذا التطور تظل هناك مخاطرة من التجارة الاليكترونية أو عبر الشبكة خوفاً من تعرض بيانات البطاقة للسرقة لذلك قامت العديد من الشركات بتوفير البيئة الآمنة لإدخال البيانات لتشجيع الزوار على الإقبال على الشراء عبر المواقع الاليكترونية خاصة مع سهولة مقارنة الموردين والأسعار عبر الشبكة.(11)








ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ(11)شبكة الانترنت

يتبع الجزء الثاني

ماجدة حسين ربيعة
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 01/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى