التأمين في العراق
اهلا بك عزيزي الزائر .. يمكنك التسجيل للاستفادة أكثر من امكانيات المنتدى والمشاركة فيه

انــــعــقـــاد عــقــــد اعادة الـتـــامــيــن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

انــــعــقـــاد عــقــــد اعادة الـتـــامــيــن

مُساهمة من طرف ماجدة حسين ربيعة في السبت سبتمبر 13, 2014 11:59 am

[b]انعقاد عقد اعادة التامين[/b]
يبرم المؤمن عقد الاعادة مع المعيد اما مباشرة او بتوسط وسيط يستوفي عمولته في الغالب من المعيد بنسبة من الاقساط وقد يستوفي عمولة من المعيد ومن المؤمن معا وعقد  اعادة  التامين عقد رضائي لا تلزم لابرامه اية شكلية والكتابة فيه للاثبات لا للانعقاد وعليه ينعقد شفاها ويكون عقد اصحيحا تاما ملزما للطرفين وكما يلزم في
عقد التامين توفر المصلحة التامينية فكذلك هنا  في عقد الاعادة   يلزم توفرها وان تحمل المؤمن لمسؤولية التعويض بموجب وثائق التامين    التي يصدرها توفر له المصلحة التامينية وتعطيه الحق في ابرام عقد الاعادة.وشركة التامين وهي تملك اموال منقولة وغير منقولة وعليها مسؤوليات ولها كادر عامل وموظفون اتستطيع التامين لدى ذات شركتهاومن ثم اتستطيع ان تعيد مااجرت من تامين ؟
الحق انه من الصعوبة بمكان تقديم الاساس القانوني لمثل هذين العقدين اذ كيف يمكن قانونا والشركة تجري التامين لدى نفسها ان تجمع بين مركز الدائن والمدين معا وكيف تصح لها الاعادة وعقد التامين مكنها من اعادة التامين وعقد الاعادة يجري
لتامين مسؤولية المؤمن تجاه المؤمن له ولاشيء من ذلك هنا ولايصح ان تكون الشركة ملتزمة تجاه نفسهااو بتعويض نفسها او دائنة لذاتها وانه وبمقتضى عقد الاعادة فان على المؤمن التحقق من صحة المطالبة بالتعويض فاذا كان هو المدعي بالتعويض فكيف يصح له البت في صحة المطالبة وقانونيتها ثم ان في التامين واعادة التامين رجوع على مرتكب الضررولايتصور منها الرجوع على نفسها او اقامة الدعوى عليها وليس بواقع ان يكون الشخص مدعيا ومدعى عليه او خصما قضائيا لنفسه هذا كله من جانب الا انه ومن الجانب الاخر وفي التطبيق العملي عندنا في اسواقنا التامينية وفي الاسواق العالمية يجري الامران معا التامين واعادة التامين من قبل الشركات والمعيدين وبالتخريج التالي هو انها عند التامين تجريه من منطلق مركزها القانوني كمالكة للمصلحة كشركة مالكة لدى شركة التامين من منطلق مركزها القانوني كمؤمن وعليه يجري توقيع عقد التامين من مركزين قانونيين مختلفين ولكنهما لشركة واحدةوقد تبقى على ذلك دونما اعادة اوانها تعيد التامين لدى معيد او معيدين وكما هو حاصل ومالوف.وتحاشيا من أي لبس يصار الى الاتفاق صراحة في عقد الاعادة على تخويل شركة التامين اسناد سائر الوثائق التي تتعلق باموالها على الرغم من انتفاء اية مسؤولية قانونية للشركة عن تلك الاخطار ويتقاضى المعيد عنها لقاء ذلك عادة الاقساط التي تالف عليها في الاخطار المماثلة
مع ماتوسم به الاخطار المؤمنة ذاتيا من جودة بحكم مايتمتع به المؤمن من مكانة خاصة وكما هو الحال في التامين من انه عقد حسن نية متناهي يوجب على المؤمن له تقديم كل البيانات الجوهرية عن الخطر المراد تامينه الى المؤمن كذلك عقد اعادة التامين من عقودحسن النية سواء بسواء يوجب هو الاخرتقديم هذه البيانات الجوهرية
عن الخطر من قبل المؤمن الى المعيد وكل ماقلناه في هذا الشان عن عقد التامين يصدق هنا حرفيا وان ماهية البيانات الجوهرية هي الحقائق الجوهرية المادية
Material Facts  التي تؤثر على المعيد المتبصر في تقريره قبول اعادة تامين الخطراو رفضه وفي حالة قبوله ففي تطبيق الشروط المناسبة وفرض السعر المناسب والمعيار موضوعي لاشخصي وعليه فالبيانات اللازم كشفها والتصريح بها هي الجوهرية بذاتها وليست مجرد تلك التي يعتقد المؤمن بانها جوهرية واذاكان الالتزام باعطاء البيانات الجوهرية يقع جله على عاتق المؤمن فان المعيد هو الاخر عليه كشف مالديه من بيانات تمس الخطر واخلاله هو الاخر يوجب ابطال العقد كما يحصل عند اخلال المؤمن سواء بسواء وسواء بسواء مايجب على وكيل المؤمن من الالتزام باعطاء البيانات الجوهرية.
الوسيع في التامين واعادة التامين
علما وقانونا وعملا
ج2
بديع احمد السيفي المحامي
نائب رئيس مجلس ادارة شركة التامين العراقية العامة/2006
6/9/2014

ماجدة حسين ربيعة
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 01/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى